^Back To Top

في إطار الانفتاح على العالم القروي، خاصة فئة الفتيات والنساء القرويات، كان لرائدات المركز الثقافي والاجتماعي بدوار تمركالت و النادي النسوي بدوار تزمورين لقاء تأطيريا تحت عنوان: التغذية العلاجية، ضمن فعاليات مهرجان التميز في دورته الأولى، من تأطير الأستاذة وردة التغدويني يومي 17 و 19 ماي 2016.

 في البداية أكدت المؤطرة على أن الإنسان يحتاج إلى وجبات غذائية متوازنة تساعده على النمو و تبعث فيه النشاط و الحيوية و تحفظه من الأمراض، وبالطاقة المستخلصة من الطعام يؤدي الإنسان جميع نشاطاته الحركية، كما أن الطعام يزود الإنسان بالمواد التي يحتاج إليها جسمه من أجل بنائه وإصلاح أنسجته، ولكي ينظم عمل أعضائه وأجهزته، و ما نأكله من غذاء يؤثر على صحتنا مباشرة، وتناول الوجبات المتناسقة المتوازنة أفضل طريقة لضمان تلقّي الجسم كافة المواد الغذائية التي يحتاج إليها.


بعد ذلك تحدثت عن المجموعات الغذائية التي تنقسم إلى 3 أقسام؛

1. أغذية النمو: هي الأغذية التي توفر البروتينات مثل اللحوم و الأسماك و البيض و الحليب و مشتقّاته ما عدا الزبدة و يمكن ان نجدها كذلك في البقول الجافة مثل الحمص و اللوبيا و العدس .... الخ

2. أغذية الطاقة: هي الأغذية التي توفر السكريات كالسكر و العسل، و الخبز و الأرز، و الدهنيات كالزبدة و الشحوم و الزيوت النباتية.

3. أغذية الوقاية: هي الأغذية التي توفر للجسم الفيتامينات والأملاح المعدنية، نجدها في الفواكه والخضر المطبوخة والطازجة و المياه المعدنية.

و فيما بعد أحاطت الأستاذة المؤطرة الحاضرات بمجموعة من المأكولات الغذائية التي لها فوائد علاجية/ من قبيل فاكهة الرمان التي بينت الدراسات الحديثة أن الرمان مفيد لكثير من الأمراض، و من  آخر الأبحاث ما كشفه علماء أمريكيون وأوربيون عن فوائد الرمان بالنسبة للمرأة الحامل، لأنه غني بالفيتامينات والأملاح السهلة الامتصاص، و يؤكد الباحثون أن تناول الرمان بمعدل رمانة كل يوم ولمدة شهر مثلاً أو أكثر يفيد في علاج فقر الدم والتهاب المفاصل والروماتزم،  بالإضافة إلى فوائد تمتد حتى القلب والشرايين، وهو ضروري للطفل والمرضع والكبير والصغير.


فاكهة التين التي تحوي مواد مطهرة للجراثيم وتقلل من نسبة الكولسترول، كما أنها تحتوي كذلك على نسبة عالية من السكر تجعلها مصدراً جيداً للطاقة،  وفي بعض الدراسات نجد أن تناول حبات من التين كل يوم يقي من السرطان.

نبات اليقطين أو القرع الذي تعتبر من الأغذية المهمة وبخاصة في عصرنا هذا، فهو يحور على نسبة عالية من الماء (95 %) و يحوي العديد من المعادن ويحوي كمية قليلة من السكر، و يؤكد العلماء أن القرع مناسب لإنقاص الوزن، و مفيد لمرضى ضغط الدم، كما تؤكد الأبحاث الطبية الحديثة أن هذا النبات يفيد في الوقاية من السرطان ويخفف الصداع.


فاكهة العنب التي يعتبر عصيرها (وبخاصة عندما يعصر مع بذوره) فعالاً في علاج التهابات الرئة والسرطان، كما يذيبالحصى الكلوية، ويؤكد الباحثون على فائدة العصير في تنشيط الكبد وتنظيم عمله والتخلص من السموم، و هي منشط للعضلات و يساعد على استقرار عمل الجهاز العصبي، و لها  تأثير مهدئ ويساعد على علاج الانفعالات. و غيرها من الأغذية ذات الحمولة العلاجية القصوى كالسمك و التمر و الموز والخل و زيت الزيتون والسدر والعسل والبصل .... الخ

كما تطرقت المؤطرة إلى بعض العادات السيئة في التغذية كاعتقاد البعض أن اللحوم تحمل قيمة غذائية كبيرة بالمقارنة مع الخضار والفواكه، و هو اعتقاد خاطئ لأن الفاكهة تحوي سكريات بسيطة وسهلة الامتصاص والهضم وهي المصدر الأساسي للطاقة في الجسم، وبالتالي فإنها تُذهب الجوع.  بينما لو بدأ الإنسان بأكل اللحم أولاً فسوف يحتاج جسمه إلى ثلاث ساعات حتى تكتمل عملية الامتصاص.


و استعمال زيت القلي لمرات عديدة يساهم في أكسدته، فيطلق مركبات ضارة بالجسم، خصوصا بالشرايين، وهناك أبحاث أشارت إلى دور تلك المركبات في إثارة السرطان‏.

كما أن كثرة إدخال الطعام إلى الثلاجة وإخراجه منها‏، يفتح الباب أمام الجراثيم الضارة، لتستيقظ من غفوتها، مستغلة الثغرات في الفروقات الحرارية بين جو الثلاجة والجو الخارجي.

و ممارسة الأعمال الشاقة أو الرياضة مباشرة بعد الأكل يؤدي إلى تدفق الدم نحو الأطراف (الأرجل و اليدين) مما يفرغ المعدة من الدم فلا تقدر على الهدم بسهولة، مما ينتج بعض أمراض المعدة.

والاستحمام بعد الأكل يؤدي إلى عدم هضم الطعام، لأن الاستحمام يؤدي الى الاسترخاء و تمدد الدم بسائل أعضاء الجسم، مما يعسر عملية الهضم.

و قد نال خذين اللقائين التأطيريين استحسانا كبيرة من طرف جميع المستفيدات اللواتي تزاوج عددهن أزيد من 60 مستفيدة.


Comments: